القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الموضوعات[LastPost]

من هو جورج فلويد الذي أشعل موته العديد من المظاهرات في الولايات المتحدة

من هو جورج فلويد الذي أشعل موته العديد من المظاهرات في الولايات المتحدة
إنتشرت في الأونة الأخيرة العديد من المظاهرات في كثير من الولايات الأمريكية والتي جاءت إعتراضاً علي مقتل مواطن جروج فلويد لأسباب عنصرية ، لذلك حاولنا أن نقدم لكم معلومات أكبر عن التظاهرات هناك ومعلومات عن جورج فلويد .

من هو جورج فلويد ؟

جورج فلويد هو مواطن أمريكي من أصل إفريقي ولد في فايتيفيل بولاية نورث كارولينا عام 1974، وتوفي في 25 مايو 2020 وهو في 46 من عمره ، انتقل فلويد إلى ولاية تكساس حيث نشأ هناك، وانضم لمدرسة ياتيس في المرحلة الثانوية ولعب كرة السلة مع فريقها، كذلك كان أحد نجوم فريق ياتيس الذين فازوا بنهائي بطولة الولاية في عام 1992.

لعب جورج فلويد كرة السلة أيضًا مع فريق جامعة فلوريدا الجنوبية، لكنه لم يكمل دراسته، بل عاد إلى هوستون وانضم لفريق الهيب هوب سكرود أب كليك، وفي عام 2009 سُجن بعد اعترافه بأنه مذنب في جريمة سرقة بالإكراه، وتم إطلاق سراحه بعد 4 سنوات في تكساس.

انتقل جورج فلويد في 2014 إلى مينيسوتا، وعاش في سانت لويس بارك وعمل في مطعم قريب من مينيابوليس كحارس أمن لمدة 5 سنوات.

بعد تفشي فيروس كورونا في الولايات المتحدة الأمريكية، فقد فلويد عمله بسبب الحجر المنزلي لمواجهة المرض، وكان أبًا لبنتين الكبيرة تبلغ من العمر 22 عامًا والصغرى عمرها 6 سنوات وتعتبر هذه معظم المعلومات االشخصية التي نعرفها عن جوروج فلويد .
إقرأ أيضاً : تعرف على بيج رامي الذي حقق بطولة مستر اولمبيا كاول لاعب مصري في التاريخ

كيف توفي جورج فلويد ؟

في تمام الساعة الثامنة مساءً من يوم 25 مايو 2020، تلقت شرطة مينيابوليس بلاغًا يفيد بأن جورج فلويد حاول استخدام نقود مزورة لشراء بعض المواد الغذائية من أحد المحال التجارية.

توجهت الشرطة فورًا إلى فلويد وكان في سيارة ، فأمره رجال الشرطة الخروج منها ووجود أحد مقاطع الفيديو التي تظهر رجل الشرطة وهو يحاول إخراجه من السيارة .

وبعد خروجه أو إخراجه وتقييده، حيث وضعه رجل الشرطة على الأرض ووضع ركبته على رقبته ليثبته على الأرض، وهنا بدأ جورج فلويد في التوسل إليه قائلاً أنه لا يستطيع التنفس، وطلب من الشرطي أن ينهض من على رقبته لكنه لم يستجب، وهو المقطع الذي تم تصويره على أحد الهواتف من شهود العيان وانتشر في جميع أنحاء العالم .

تم نقل فلويد بعد ذلك إلى المشفى، لكن الوقت كان قد تأخر وفارق الحياة ، بعد وفاة جورج وانتشار مقطع الفيديو، اندلعت موجة من الاحتجاجات في الولاية، حيث أعادت هذه الحادثة للأذهان جميع حوادث التمييز العنصري ضد السود في اولايات المتحدة الأمريكية، وتحولت هذه الاحتجاجات إلى أعمال شغب ونهب واعتداء خاصةً على سيارات الشرطة.

التضامن مع جوروج فلويد :


أول المتضامنين كان ماركوس تورام لاعب بوروسيا مونشنجلادباخ، فبعد أن سجل أحد أهداف فريقه احتفل بالجلوس على ركبته بنفس وضعية الشرطي الذي قتل فلويد.

وفي المباراة التي جمعت بوروسيا دورتموند وبادربورن احتفل سانشو بهدف بخلع القميص ليضظهر قميصًا آخر مكتوب عليه "العدالة لجورج فلويد" ، وفي نفس المباراة سجل أشرف حكيمي واحتفل بنفس الطريقة وأضاف عليها رفع يده وكأنهما مقيدتان.

نادي برشلونة أصدر بيانًا ندد فيه بالحادثة وأعلن التضامن مع فلويد في بيان رسمي .


تعليقات